05‏/06‏/2014

120 أسيراً فلسطينياً مضربون عن الطعام منذ 40 يوماً

الكلمات الدليلية


العربية نتيواصل نحو 120 أسيراً فلسطينياً إدارياً إضراباً عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي؛ احتجاجاً على استمرار اعتقالهم من دون محاكمة، فيما تسعى إسرائيل في المقابل إلى إحباط إضرابهم من خلال إقرار قانون لإطعامهم بالقوة. وقال شوقي العيسة وزير الأسرى الفلسطينيين في حكومة التوافق الوطني الذي تسلم منصبه قبل يومين، إن وزارته في حالة استنفار من أجل دعم إضراب هؤلاء الأسرى الذين دخلوا مرحلة صحية خطيرة، مشيراً إلى أن كافة المؤسسات الفلسطينية الرسمية والشعبية والسفارات الفلسطينية، تعمل من أجل نقل معاناة الأسرى الفلسطينيين إلى العالم والضغط على إسرائيل لإجبارها على وقف جرائمها بحقهم. وكانت وزارة الأسرى أثارت إشكالات بين حركتي فتح وحماس كادت تحول دون تشكيل حكومة الوحدة الفلسطينية، وذلك بعد قرار الرئيس محمود عباس تحويلها إلى هيئة تابعة لمنظمة التحرير، وهو ما رفضته حركة حماس. ورفض الأطباء الإسرائيليون طلباً من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، لإطعام الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية بالقوة. وقال زياد أبو عين وكيل وزارة الأسرى والمحررين لـ"العربية.نت": "إن نتنياهو من خلال هذا الطلب يبحث عن جزارين لتنفيذ هذه المهمة ضد الأسرى". ويواصل قرابة 120 أسيرا إضرابا عن الطعام منذ أكثر من أربعين يوما، احتجاجا على هذا النوع من الاعتقال، الذي ورثته إسرائيل عن الانتداب البريطاني وفيه يحاكم الأسير من دون تهمة، وبموجب ملف سري لمدة زمنية تتراوح بين شهر و6 أشهر، قابلة للتجديد اللامتناهي. يأتي هذا فيما تتواصل الفعاليات الفلسطينية بمسيرات رسمية وشعبية، وتظاهرات دعما للأسرى الفلسطينيين.



 



 



 



 



 





إضغط هنا لمراجعة التعليمات الخاصة بتعليقات القراء



120 أسيراً فلسطينياً مضربون عن الطعام منذ 40 يوماً

كن الأول دائما علق على " 120 أسيراً فلسطينياً مضربون عن الطعام منذ 40 يوماً "


التعبيراتالتعبيرات